الفيتامينات في فترة ما قبل الحمل

Spread the love

أظهرت دراسة أجرتها كلية هارفارد للطب وشملت 18,000 امرأة بأن تناول مكملات الفيتامينات، وخاصة حمض الفوليك، يزيد من فرص الحمل.

أهمية تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية في فترة ما قبل الحمل

تضطلع الفيتامينات بدور جوهري في مساعدة المرأة على التمتع بخصوبة صحية والقدرة على الحمل، وبالتالي التمتع بحمل صحي. ويعود ذلك إلى أثرها على الإباضة وتوازن الهرمونات وصحة البويضة، وغير ذلك الكثير. ومن شأن أي نقص في مستويات تلك الفيتامينات أو الحديد في جسمك المساهمة في عدم حدوث الإباضة.

ما هي أهم العناصر الغذائية للخصوبة؟ وما هي المصادر الطبيعية التي يمكننا الحصول عليها من خلالها؟

الفيتامينات

فيتامين د وهو ضروري للتمتع بهرمونات جنسية صحية، التي تؤثر على الإباضة. ويمكنك الحصول على هذا الفيتامين عن طريق تناول الفطر والأسماك، مثل سمك التونا، والسالمون والسردين.

فيتامين إيوهو ضروري لتعزيز صحة الحيوانات المنوية وحركتها لدى الرجال. كما يضطلع هذا الفيتامين بدور مماثل لدى المرأة، إذ يعمل على حماية الحيوانات المنوية، إلى أن يتمكن أحدها من تلقيح البويضة. ويعد زيت عباد الشمس والبروكلي والبطاطا الحلوة والمانجا والطماطم والكيوي من الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين.

فيتامين سي والذي يحسن من مستويات الهرمونات لدة المرأة ويزيد من خصوبتها. ويمكنه كذلك تعزيز جودة الحيوانات المنوية وحمايتها من تلف الحمض النووي. وأخيراً، فإنه يعمل على خفض مخاطر الإجهاض. ويمكن الحصول على فيتامين سي من خلال معظم الأطعمة التي نتناولها، مثل الحمضيات والفراولة والكيوي والأناناس، والبطيخ والشمام والجزر والتفاح والكرز والبروكلي والخوخ والكبدة والحليب وغير ذلك الكثير.

فيتامين ب6 والذي يعمل على تنظيم مستويات الهرمونات والسكر في الدم، وهو مفيد جداً للنساء الحوامل اللاتي يعانين من الغثيان الصباحي في بداية الحمل.

ويمكن الحصول على هذا الفيتامين من عدة مصادر، تشمل اللحوم ومنتجات الحبوب الكاملة والخضروات والمكسرات والموز.

فيتامين ب12 والذي يعمل على تحسين إنتاج الحيوانات المنوية والبويضة وجودتهما. وقد يتسبب نقص هذا الفيتامين بالإجهاض،وفي بعض الحالات الشديدة، قد يؤدي إلى توقف الإباضة في وقت سابق لأوانها.

ويمكن الحصول على فيتامين ب12 في بعض الأطعمة مثل حبوب الإفطار، ومنتجات الصويا، والخميرة الغذائية.

حمض الفوليك

حمض الفوليك واحد من أهم الفيتامينات الخاصة بالحمل، فهو مهم لمنع العيوب العصبية وعيوب القلب الخلقية والشفاه الأرنبية وتشوهات الأطراف ومشاكل المسالك البولية لدى الأجنة أثناء تطورها.

ويمكن الحصول على حمض الفوليك من عدد من المصادر الطبيعية، مثل الخضروات الورقية والمكسرات والبقول والفواكه والحمضيات ومنتجات الألبان والدواجن واللحوم والبيض والمأكولات البحرية والحبوب والسبانخ والكبدة والخميرة.

المعادن

قد يؤدي فقر الدم بالحديد أو نقصه في الجسم إلى عدم حدوث الإباضة، أو في إنتاج بويضة ضعيفة.

تشمل المصادر الغذائية الغنية بالحديد اللحوم الحمراء والعدس والفاصوليا والدواجن والأسماك والخضروات الورقية، والجرجير، والتوفو، والحمص والبازلاء سوداء العينين، العسل الأسود، وحبوب الإفطار المدعمة.

الزنك والذي يعمل مع أكثر من 300 إنزيم مختلف في جسم المرأة لضمان عمل أجهزة الجسم بالشكل المناسب. كما يؤدي الزنك دوراً محورياً في مستويات الإستروجين والبروجستيرون، التي تعد الأساس في الحفاظ على توازن جهازك التناسلي. وهناك ارتباط وثيق بين تدني مستوى الزنك والإجهاض الذي يحدث في المراحل الأولى من الحمل.

ويعد كل من المحار وسرطان البحر واللحوم الحمراء، وخاصة لحم البقر والضأن والكبدةمن الأطعمة التي تضم أعلى تركيز من الزنك.

الكالسيوم وهو ضروري أيضاً للمرأة الحامل، وذلك لقدرته على الحيلولة دون فقدان كثافة العظام لدى الأم، في الوقت الذي يساعد على بناء عظام الجنين.

ويعد كل من الحليب والبيض وحليب الصويا والأسماك والملفوفمن المصادر الجيدة بالكالسيوم.

تناول الفيتامينات قبل الولادة

يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأميركي جميع الأمهات بتناول الفيتامينات قبل الولادة، بغية تجنب المشاكل الخلقية لدى الأطفال. ولذلك، ينبغي عليك تناول جرعة يومية تبلغ 800 ملغ من حمض الفوليك قبل الحمل وأثناءه. استشيري مزود الرعاية الصحية الخاص بك، إذ تتفاوت الاحتياجات من شخص لآخر.

الآثار الجانبية المحتملة

يعد الصداع واضطرابات المعدة، وحتى آلام البطن من الأمثلة على الآثار الجانبية المحتملة لتناول الفيتامينات خلال فترة الحمل.

تختلف احتياجات كل شخص من المواد المغذية عن الأشخاص الآخرين، لذلك، ننصحك بمناقشة أنواع الفيتامينات التي ينبغي عليك تناولها أثناء الحمل مع طبيبك الخاص، لأنه قادر على أخذ صحتك ورفاهك بشكل عام بعين الاعتبار.