التدليك أثناء الحمل

Spread the love

أظهرت الدراسات أن استخدام التدليك أثناء الحمل قد يعود بالكثير من الفوائد على الحامل. وبالاعتماد على نوع التدليك المستخدم، قد تشمل هذه الفوائد فوائد للصحة الجسدية والصحة النفسية. حامت بعض الشكوك حول سلامة التدليك خلال الحمل، ومع ذلك لا يوجد أي موانع متفقٌ عليها علميًا، ولكن يفضل استشارة الطبيب للتأكد بأن التدليك مناسب لكِ أثناء الحمل. يمكن أن يكون للتدليك أهمية عظيمة إذا تم إجراؤه على نحوٍ احترافي من قبل أخصائيي تدليك ما قبل الولادة المدربين.

يختلف التدليك خلال الحمل (أو تدليك ما قبل الولادة) قليلًا عن التدليك التقليدي في النوادي الصحية، والذي قد تكونين معتادةً عليه. فعلى سبيل المثال، يتم استخدام ضغط خفيف جدًا على البطن إذا كان الأمر معتادًا، كما لا يتم تدليك أنسجة الساقين العميقة في العادة.

من المهم جدًا اختيار أخصائي التدليك المدرب والذي يمتلك رخصة لمزاولة التدليك خلال الحمل لأن الخبرة أساسية، ناهيك عن أهمية أخذ الاحتياطات بعين الاعتبار. يمكن القول إن للتدليك فوائد عظيمة، ولكن يجب دراسة الأمر بعناية خلال الحمل.

فوائد التدليك أثناء الحمل:

  • التقليل من آلام الظهر
  • التقليل من آلام المفاصل
  • تحسين الدورة الدموية
  • التقليل من احتشاء السوائل
  • التقليل من تشنج العضلات والصداع
  • تحسين وصول الأكسجين للأنسجة اللينة والعضلات
  • تحسين النوم
  • التقليل من القلق والإحباط
  • تقليل مستوى هرمون الإجهاد
  • رفع مستوى هرمونات السعادة، السيروتونين والدوبامين
  • تحسن المزاج بشكل عام

اختيار أخصائي التدليك

يتخصص أخصائيو تدليك ما قبل الولادة المعتمدون في التدليك خلال الحمل، ويتلقون تدريبًا يتجاوز مستوى المعايير التبعة في هذا القطاع، حتى يتعرفون إلى كيفية العناية بالنساء خلال مراحل الحمل المختلفة. سيكونون على دراية بالوضع الآمن الذي يمنع إجهاد أربطة الحمل الرقيقة، وسوف يتعرفون على العلامات التي عليهم البحث عنها، والتي قد تحتاج إلى عناية. يُنصح دائمًا بالحصول على تأكيد من الطبيب بعدم وجود ما يمنع التدليك أثناء الحمل.  

قد يبدو التدليك خلال الحمل وبعده ترفًا، ولكن غالبًا ما تكون ثمة حاجة لتخفيف إحساس الأم بالألم وعدم الراحة، وتخصيص المزيد من الوقت لها.